أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / سُترة مُبرّدة من رالف لورين للألعاب الأولمبيّة

سُترة مُبرّدة من رالف لورين للألعاب الأولمبيّة

كشفت دار Ralph Lauren عن الزيّ الذي سيرتديه حامل العلم في الفريق الأميركي المشارك بأولمبياد طوكيو. وهو سيتضمّن سترة مُبرّدة تمّ تنفيذها بشكل حصري وفق تكنولوجيا متطوّرة لتأمين الإنتعاش في ظل الأجواء الحارة والرطبة التي تشهدها العاصمة اليابانيّة خلال فصل الصيف.

تتميّز هذه السترة بنظام مٌبرّد حصريّ، تمّ تثبيته على جهتها الخلفيّة عند أسفل العنق، يعمل على البطارية وقادر على سحب حرارة الجسم وتأمين شعور بالإنتعاش والبرودة. وقد اعتادت دار Ralph Lauren منذ العام 2008 على تصميم أزياء الفريق الأميركي المشارك في الألعاب الأولمبيّة. وهي معروفة باستعانتها بالكنولوجيا وتطويرها بأساليب تخدم صناعة الموضة، أما السترة المُبرّدة فجأت وليدة أبحاث عديدة قامت بها الدار حول أنواع الثياب القادرة على تنظيم حرارة الجسم وهي سبق أن قدّمت خلال أولمبياد 2018 سترة مزوّدة بنظام تدفئة.

السياف الأولمبي داريل هومر يرتدي البدلة التي صممتها دار رالف لورين للرياضيين الأميركيين المشاركين في الألعاب الأولمبيّة

سترة صديقة للبيئة

ربطت الدار، عبر بيان أصدرته، بين تصميم هذه السترة والتزاماتها في مجال حماية البيئة. وهي استندت على دراسات قام بها مركز الطاقة في الولايات المتحدة تلفت إلى الإدارة الشخصيّة للحرارة بهدف الحدّ من استهلاك أجهزة التبريد التي تحتاج للكثير من الطاقة كي تؤدي مفعولها. وقد أشار دايفيد لورين، المسؤول عن قسم التجارة والإبتكار، عبر بيان أصدره إلى أن الألعاب الأولمبيّة ستُشكّل فرصة تسمح لدار Ralph Lauren بدعم الفريق الأميركي بأسلوب عصري ومتجدد. وهو كشف عن دور الدار في تقديم حلّ لمشكلة ارتفاع حرارة الطقس في طوكيو صيفاً. وهذا ما سيسمح للرياضيين بالحفاظ على أناقة الطلّة والتمتع بالراحة التامة خلال المشاركة بالعروض الإفتتاحية والختاميّة للأولمبياد.

السترة المبردة سيرتديها فقط حامل العلم الأميركي في افتتاح الأولمبياد

السترة المبردة سيرتديها فقط حامل العلم الأميركي في افتتاح الأولمبياد

أزياء بألوان العلم الأميركي

حامل العلم الأميركي في افتتاح الأولمبياد، الذي سيُقام يوم 23 يوليو، سيكون الوحيد في الفريق الأميركي الذي سيرتدي هذه السترة، أما الرياضيين الآخرين فسيظهرون بزيّ موحّد من تصميم لورين أيضاً. يتألف هذا الزيّ من سترة “بلايزر” كحليّة مصنوعة من نسيج صوفيّ تمّ تصنيعه في الولايات المتحدة، “تي-شيرت” قطني مخطّط، وشاح مطبّع، وحزام مخطّط تمّ تصنيعه من قناني ماء بلاستيكيّة خضعت لإعادة التدوير بالإضافة إلى سروال دنيم وحذاء رياضي، وأخيراً قناع يغطّي الوجه مصنّع من قطن تمّت زراعته في الولايات المتحدة. أما في حفل ختام الأولمبياد فسيرتدي الفريق الأميركي سراويل بيضاء و”بولو” باللون نفسه بالإضافة إلى سترات رياضيّة مزيّنة بالعلم الأميركي ولوغو الأولمبياد.

راكب الأمواج جوردن بارات يرتدي زيّ افتتاح الألعاب الأولمبيّة

راكب الأمواج جوردن بارات يرتدي زيّ افتتاح الألعاب الأولمبيّة

مجموعة الأزياء التي تمّ تصميمها للفريق الأميركي ستكون متوفرة للبيع على المنصّات الإلكترونيّة الخاصة بدار Ralph Lauren والفريق الأولمبي الأميركي بالإضافة إلى بعض فروع محلات رالف لورين والمتاجر الكبرى التي تملك أركاناً مخصصة لأزياء هذه العلامة في الولايات المتحدة.


Source link

شاهد أيضاً

طفل الخبز.. فيديو يثير الجدل بمواقع التواصل في مصر

وسط زحام القاهرة، لفت الأنظار طفل يحمل على كتفه ألواحاً خشبية كبيرة محملة بأرغفة الخبز، …

اترك رد