أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / النفط يخسر دولارين بعد اتفاق أوبك+ على زيادة الإنتاج

النفط يخسر دولارين بعد اتفاق أوبك+ على زيادة الإنتاج

تراجعت أسعار النفط بشكل حاد، أمس الإثنين، بعد اتفاق منتجي أوبك+ على زيادة الإنتاج، مما أثار مخاوف بشأن فائض في الخام مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في العديد من البلدان.وانخفض خام برنت 2.01 دولار بما يعادل 2.7% إلى 71.58 دولار للبرميل، وتراجع الخام الأمريكي 2.06 دولار أو 2.8% إلى 69.75 دولار للبرميل.

واتفق وزراء أوبك+، أمس الأول، على زيادة إمدادات النفط من أغسطس لتهدئة الأسعار التي صعدت هذا الشهر لأعلى مستوى في أكثر من عامين مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد-19.

كما اتفقت المجموعة التي تضم الدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء مثل روسيا على حصص إنتاج جديدة من مايو 2022.

وقال محللون: «حتى مع زيادة الإنتاج، تظل السوق في شح بعض الشيء.. وتظهر البيانات التي تتواتر بشكل كبير مؤشرات إيجابية بالنسبة للنفط، إذ سجل الطلب على البنزين في الولايات المتحدة مؤخرًا مستوى قياسيًا. هذا من شأنه أن يحد من مدة البيع».

وكان صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، صرح، أمس الأول، بأنه سيتم العمل على إنهاء مستويات الخفض في إنتاج النفط المعمول بها عند 5.8 مليون برميل يوميًا بنهاية شهر سبتمبر من العام المقبل إذا سمحت ظروف السوق النفطية.

وقال سموه في ختام اجتماع تحالف أوبك+، أمس الأول: إنه تلقى خطابًا من نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك يؤكد فيه دعم روسيا قرار مجموعة أوبك+، التي أعلنت بختام اجتماعها تمديد اتفاقية إنتاج النفط حتى نهاية 2022 بدلًا من أبريل المقبل.

وكانت المجموعة قد أقرت زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر اعتبارًا من شهر أغسطس المقبل، فيما بلغ الالتزام باتفاقية الإنتاج بين الدول الأعضاء -بحسب بيان التحالف- ما نسبته 113% خلال شهر يونيو الماضي.

وقررت المجموعة خلال الاجتماع الذي انعقد، أمس الأول، بعد تأجيل المفاوضات في بداية يوليو، رفع خط الأساس لإنتاج أوبك+ من 43.8 إلى 45.5 مليون برميل يوميًا اعتبارًا من مايو 2022.

وتوافقت المجموعة خلال الاجتماع على زيادة تدريجية للإنتاج، اعتبارًا من أغسطس المقبل، مع رفع خط الأساس لإنتاج السعودية وروسيا بمقدار 500 ألف برميل لكل منهما من مستوى 11 إلى 11.5 مليون برميل يوميًا اعتبارًا من مايو 2022.

من ناحية أخرى، قال بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس إن اتفاق أوبك+ لزيادة إمدادات النفط يدعم وجهة نظره بشأن أسعار الخام ويتوقع «رفعًا» طفيفًا لتوقعاته لفصل الصيف حتى يبلغ برنت 80 دولارا للبرميل.

وأضاف جولدمان ساكس في مذكرة: «اشتمل الاتفاق على نقطتي تركيز بارزتين: زيادة معتدلة في الإنتاج والتي ستبقي السوق في حالة عجز في الأشهر المقبلة، بالإضافة إلى توجيهات لزيادة السعة التي ستكون مطلوبة في السنوات القادمة في ظل تنامي نقص الاستثمار».

وقال جولدمان إن الاتفاق يتماشى مع وجهة نظره القائلة إن «أوبك يجب أن تركز على الحفاظ على سوق حاضرة في شح طوال الوقت مع توجيهها لزيادة القدرات المستقبلية وتثبيط الاستثمارات المنافسة».

وأضاف جولدمان إن اتفاق أوبك+ يمثل «صعودًا» قدره دولاران للبرميل مقابل 80 دولارًا للبرميل في توقعاته لسعر خام برنت في فصل الصيف وزيادة خمسة دولارات لتوقعاتها البالغة 75 دولارًا للبرميل للعام المقبل.

ومع ذلك، يتوقع جولدمان أن تتذبذب أسعار النفط في الأسابيع المقبلة بسبب المخاطر من سلالة دلتا وبطء وتيرة تطورات العرض مقارنة بالزيادة مؤخرًا في نشاط التنقل.

ومع تحقق معظم زيادة الطلب التي توقعها لفصل الصيف بالفعل، ومع تزايد الرياح المعاكسة من سلالة دلتا المتحورة من كوفيد-19، قال جولدمان إن الحافز لجولة الصعود التالية في الأسعار يتحول من جانب الطلب إلى جانب العرض، مع وجود احتمالات رفع لتوقعات الأسعار في الأشهر القادمة.


Source link

شاهد أيضاً

وزير الحج يهنئ القيادة بمناسبة نجاح الحج

رفع وزير الحج والعمرة المكلف، الدكتور عصام بن سعد بن سعيد باسمه ونيابة عن منسوبي …

اترك رد