أخبار عاجلة
الرئيسية / التقنية / نينتندو ربما في أزمة أمام جهاز Steam Deck الجديد، هل سيشفع لها تاريخها هذه المرة؟

نينتندو ربما في أزمة أمام جهاز Steam Deck الجديد، هل سيشفع لها تاريخها هذه المرة؟

بعد أشهر من التسريبات والتقارير التي تناولت نية شركة نينتندو اصدار جهاز محمول جديد بمواصفات أقوى من الاصدار الأصلي يحمل اسم Switch Pro، كشفت الشركة أخيراً قبل عن جهازها المحمول الجديد Switch OLED والذي لا يتميز عن شقيقه السابق سوى ببعض التحسينات والتغييرات الشكلية في حجم الشاشة التي أصبحت بحجم 7 انش بدل 6.2 انتش في النسخة الاساسية، مع دعم تقنية OLED، وتحسينات في اخراج الصوت وتوسيع في ذاكرة التخزين من 32 الى 64 جيجا.

مع الاسف الشديد يبدو أن انتظار محبي وعشاق نينتندو ذهب أدراج الرياح، حيث لم يحصل الجهاز كذلك على اي ترقيات تقنية عن النسخ السابقة، لأن حدة المعالجة المركزية CPU وكذلك وحدة معالجة الرسومات GPU أكدت نينتندو انها كما هي في النسخة الاصلية للجهاز ولم تتغير ابداً، وستكون جودة العرض في النسخة الأصلية 1080p بيسكل على شاشة العرض “التلفاز” وفيما يتعلق بجودة العرض على شاشاة المحمول ستبقى كذلك كما هي وستقدم جودة 720p بيسكل مثل النسخة الأصلية.

اجهزة Switch

وبشكل عام فإن جهاز Switch OLED الجديد في النهاية يعتبر نسخة محسنة من الجهاز الأصلي، ولكن سياسة التسعيرة الجديدة من قبل شركة Nintendo في جهازها الجديد التي جعلت سعره أغلى بـ 50 دولار مقارنة بالجهاز الأصلي رغم أن فرق تكلفة الصنع بلغت فقط 10 دولارات كان محل تساؤل عند الكثير من المحللين واللاعبين سواء.

وبعد عدة أيام من إعلان جهاز Switch OLED خرجت شركة Valve بدون أي سابق إنذار وأعلنت عن جهازها المحمول Steam Deck الذي هو عبارة عن PC صغير الحجم متنقل يمتلك قدرات ممتازة بالنسبة لجهاز محمول، يستطيع اللاعبين خلاله تشغيل جميع الألعاب التي يمتلكونها من خلال نظام التشغيل SteamOS الذي يعتمد على نظام Linux ومتجر الشركة المخصص لذلك، وقد امتدحه عدد من أيقونات صناعة الألعاب.

Steam Deck
Steam Deck

ستصدر Valve الجهاز بثلاث نسخ حسب حجم ونوع المساحة التخزينية، فلدينا لإصدار الأساسي بسعر 399 دولار مع مساحة تخزين داخلية تبلغ 64 جيجابايت من نوع eMCC، والإصدار المتوسط بسعر 529 دولار مع 256 جيجابايت من مساحة التخزين من نوع NVMe SSD وبسرعة نقل بيانات أعلى، والإصدار الثالث الأفضل والذي يأتي بسعر 649 دولار ويأتي بسعة تخزين 512 جيجابايت من نوع NVMe SSD الأسرع بين أشقائه.

مقارنة بين النسخ الثلاثة من جهاز steam deck

كما تلاحظون كلا الجهازين Switch OLED و Steam Deck بإمكانك وصلهما بالتلفاز واللعب، ومكتبة الألعاب لكليهما مليئة بالألعاب، وبالتأكيد سيكون هنالك تفوق واضح لجهاز Valve من ناحية المواصفات التقنية بشكل واضح، وعدد الألعاب التي يمكنك لعبها بالإضافة الى إستخدامات الجهاز المكتبية الأخرى، ناهيك عن تأكيد الشركة على دعم Steam Deck لخاصية تتبع الشعاع، والفضل يعود الى إمكانيات معامرية RDNA 2 من شركة AMD.

ولو نظرنا الى الأمر على المدى البعيد سنجد أن جهاز Valve من الممكن ان يؤثر بشكل كبير على سوق شركة نينتندو الذي طالما كانت متفوقة ومتفردة به لوحدها منذ سنوات عديدة، ولأول مرة منذ سنوات يظهر منافس لها بهذه القوة والإمكانيات التي لا أظن أن نينتندو تستطيع مجابهتها بالطرق التقليدية.

صورة تخيلية ساخرة من شبكات التواصل الاجتماعي

بشكل عام أستطيع القول أن جهاز Steam Deck هو إعلان بديل لجهاز Switch Pro الذي انتظره اللاعبين، وتأثيره لن يكون عابراً على شركة عريقة تمتلك تاريخ كبير في مجال العاب الفيديو، وهذا الأم يرجع الى عدة عوامل، أولها الدعم الذي ستتقلاه اجهزة Valve المحمولة على المدى البعيد، وثانيهما إحتمالية أن تكون شركة نينتندو تخبىء مفاجئة أخرى للاعبيها بالإعلان عن جهاز جديد كلياً بمواصفات وسعر مناسبين رغم انها نفت ذلك مؤخرا، بينما يمكنها فعل ذلك من خلال دعم مكتبتها الرقمية بالمزيد من الخدمات المنافسة، والألعاب الحصريات التي لطالما اشتهرت بها والتي تعد الان هي سلاحها الوحيد الذي سيجعلها تصمد ام جهاز Valve الجديد.

في النهاية هل باعتقادكم أن الجهاز المحمول Steam Deck سيضع العملاقة نينتندو في أزمة؟


Source link

شاهد أيضاً

تقرير IDC يؤكد على أن شاومي تحتل المركز الثاني بين الشركات المصنعة للهاتف

أكد تقرير نشر من شركة IDC مؤخراً على أن العملاق الصيني شاومي تحتل المركز الثاني …

اترك رد