أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار السعودية / إقامة حج صحي يحقق مقاصد الشريعة

إقامة حج صحي يحقق مقاصد الشريعة

أنهى حجاج بيت الله الحرام، والذين توافدوا منذ وقت مبكر اليوم إلى مسجد نمرة، صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً، بعد استمعوا إلى خطبة عرفة، وامتلأت جنبات المسجد الذي تبلغ مساحته (110) آلاف متر مربع، والساحات المحيطة به التي تبلغ مساحتها ثمانية آلاف متر مربع بضيوف الرحمن، وألقى إمام وخطيب المسجد الحرام عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بليلة ، خطبة عرفة، استهلها بحمد الله والثناء عليه .

ودعا خطيب عرفة، المسلمين إلى تقوى الله والامتثال لأوامره للفوز فوزا عظيما والفلاح في الدنيا والآخرة، وقال “إن مما أمركم الله به الإحسان كما قال تعالى: ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ )، فيحسن العبد في عبادة الله”.

ًأداء صلاة الظهر والعصر جمعا

خلال الخطبة، الإحسان بالله

وأكد الدكتور بليلة في خطبته التي عنوانها “الإحسان”، أن ممن أحسن إلى المسلمين قاطبة، هو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان برعايتهم لأمر الحجيج، وقيامهم على الحرمين الشريفين وسعيهم في حفظ الأمن فيهما وتوفير من يحسن للحجاج والمعتمرين، مع حرصهم على سلامة موسم الحج من أن يكون محلا لانتشار الأمراض، أو أن يكون بؤرة للوباء، والحرص على إقامة الشعيرة بشكل صحي يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي، تحقيقا لمقاصد الشريعة في حفظ النفس، وامتثالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم (إذا سمعتم بالطاعون في أرض فلا تدخلوها، وإذا وقع بأرض وأنتم فيها فلا تخرجوا منها) فجزاهما الله خير الجزاء وبارك فيهما وجعلهما من أسباب الخير والهدى والسعادة للناس أجمعين.

الشيخ باليلة خلال خطبة عرفة

الشيخ باليلة خلال خطبة عرفة

أوجه الإحسان

وأورد الدكتور بليلة أن أعظم ذلك الإحسان بالتوحيد، والمحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها كل يوم، وحج بيت الله الحرام، والإيمان بالله ربا ومعبوداً والإيمان بملائكته وكتبه وجميع رسله واليوم الآخر والإيمان بالقدر خيره وشره فقدر الله نافذ وقضاؤه لا محالة واقع، وقال: “وكيف لا يحسن الإنسان بعبادة الله وهو سبحانه قد أحسن إلى العباد وتفضل عليهم بصنوف النعم حيث أوجدهم من العدم، وأسبغ عليهم الخيرات، ووالى عليهم المسرات”.

وجاء في الخطبة، أن من الإحسان تربية الأبناء والسعي في الترابط والتكافل الاجتماعي، فيحسن الزوج لزوجته ومطلقته وتحسن الزوجة لزوجها، ومن الإحسان في حسن الاستقبال والتحية الصبر على إيذاء الناس، وقال: “فهنيئا لكم أيها المحسنون بمضاعفة الأجور كما قال صلى الله عليه وسلم (إذا أحسن أحدكم إسلامه فكل حسنة يعملها تكتب له بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف)”.

خلال الخطبة

خلال الخطبة

نصيحة إلى الحجاج

وختم الدكتور بليلة خطبته، بتقديم النصحية لصيوف الرحمن، فقال: حجاج بيت الله الحرام أدوا مناسككم على وفق ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم لقوله (لتأخذوا عني مناسككم) ولقول الله عز وجل (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ) فتكونوا بذلك ممن أحسن أداء الحج، وأكثروا في هذا الموطن الشريف من الدعاء لأنفسكم وقرابتكم، ولولاة البلاد وللمسلمين عموماً، فإنه (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة).

اللهم أحسن إلى عبادك المؤمنين، واجعلهم يحسن بعضهم لبعض، اللهم ألف ذات بينهم واجمع كلمتهم على الحق وأصلح قلوبهم.

الحجاج يصلون داخل مسجد نمرة

الحجاج يصلون داخل مسجد نمرة


Source link

شاهد أيضاً

3755 مخالفة لأنظمة العمل والاحترازات بالقطاع الخاص في مكة

نفذ فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة 20137 زيارة ميدانية ضبط خلالها …

اترك رد