أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار السعودية / مجلس الوزراء السعودية يوافق على حزمة من القرارات

مجلس الوزراء السعودية يوافق على حزمة من القرارات

وافق مجلس الوزراء على حزمة من القرارت خلال جلسته الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

فقد وافق على دمج ” المؤسسة العامة للتقاعد ” في “المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية”، وعدد من الترتيبات الواردة في القرار، كما تمت الموافقة على إنشاء أكاديمية باسم ” أكاديمية مهد الرياضية “، تُعنى بتنمية المواهب الرياضية وتطويرها، وتصدير المعارف والمنهجيات الفنية للفئات السِّنية.

وتهدف إلى تحقيق الإنجازات الرياضية الوطنية والإقليمية والقارية، كما تم تطبق وزارة البيئة والمياه والزراعة – فيما يتعلق باستثمار الأراضي التي عليها صكوك لصالح الوزارة، والأراضي التي أصدرت الوزارة عليها قرارات تخصيص لصالحها قبل تاريخ صدور القرار- الأحكام الواردة في لائحة التصرف بالعقارات البلدية، الصادرة بالأمر السامي رقم ( 40152 ) وتاريخ 29 / 6 / 1441هـ.

مستهل الجلسة

وفي مستهل الجلسة، تطرّق المجلس إلى ما شرّف الله به هذه البلاد المباركة من خدمة الحرمين الشريفين، وما توليه من الرعاية الدائمة والعناية التامة بقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار، وإقامة شعيرة الحج وفق أعلى إجراءات الأمان وتدابير السلامة لحمايتهم، وليؤدوا مناسكهم في بيئة آمنة وصحية، ومنها ما صدر من الضوابط التنظيمية والمعايير الصحية والمتطلبات الأمنية لحج هذا العام 1442هـ، وذلك في ظل ما يشهده العالم أجمع من استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا وظهور تحورات جديدة له.
ثم أطلع خادم الحرمين الشريفين، مجلس الوزراء، على فحوى الرسالة الخطية التي تلقاها من أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور سلطان عُمان، والاتصال الهاتفي مع فخامة الرئيس صادير جباروف رئيس الجمهورية القرغيزية، وما اشتملا عليه من تأكيد للعلاقات الثنائية، ودعمها وتعزيزها على الأصعدة كافة.

من الجلسة

إعلان السلام في أفغانستان

وأوضح وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وزير الإعلام بالنيابة الدكتور عصام بن سعد بن سعيد في بيانه لوكالة الأنباء السعودية “واس”، أن المجلس استعرض مجمل المباحثات والمشاورات التي أجرتها المملكة خلال الأيام الماضية؛ مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة؛ لتوطيد علاقاتها الثنائية، ودعم الجهود الدولية والإقليمية لإرساء دعائم الأمن والاستقرار، والسعي حثيثاً في حل النزاعات ومعالجة الأزمات؛ ما يعكس اضطلاعها بدورها الرائد في العالمين العربي والإسلامي، والقيادي والتنموي بالمنطقة.

كما تناول مجلس الوزراء في هذا السياق، إعلان السلام في أفغانستان الذي وقعه كبار العلماء من جمهوريتي باكستان وأفغانستان في مكة المكرمة، بدعم ورعاية من المملكة العربية السعودية، ومن شأنه تمهيد الطريق لحل الأزمة الأفغانية التي طال أمدها، من خلال المفاوضات بين الفئات المتقاتلة، ونبذ كل أعمال العنف والتطرف بمختلف أشكالها وصورها.

إلى ذلك، اطلع المجلس، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها، وقد انتهى مجلس الوزراء، إلى عدد من القرارات


Source link

شاهد أيضاً

القيادة  تعزي الرئيس الصيني في ضحايا الفيضانات 

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة، لفخامة الرئيس …

اترك رد