أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار العالم / بعد فضائح زعيم المافيا.. حكومة أردوغان تداهم مقراته

بعد فضائح زعيم المافيا.. حكومة أردوغان تداهم مقراته

بعد سلسلة من الفيديوهات نشرها زعيم المافيا التركي سادات بيكر أدلى خلالها بمزاعم حول بعض المسؤولين الأتراك بتهم تتعلق بالفساد والجريمة المنظمة بدأت السلطات التركية، الثلاثاء، عمليات أمنية لملاحقة أنصاره في عدة ولايات تركية.

وألقت السلطات التركية القبض على 25 مشتبهاً بهم في عمليتين ضد مراكز لسادات بيكر في 4 ولايات، وبالمحصلة، أوقفت السلطات اثنين من المشتبه بهم بناء على قرار من المحكمة، وأرسلت 5 آخرين إلى ولاية بورصة لاستكمال التحقيقات، وأفرجت عن 18 بشرط الرقابة القضائية.

إلى ذلك، أحدث زعيم المافيا التركي، ضجة في المجتمع التركي بعد إدلائه ببعض التصريحات التي تخص وزيري الداخلية السابق والحالي، وعدداً من النافذين في الدولة التركية، حيث قال في مقطع فيديو عن سليمان صولو وزير الداخلية التركي الحالي إنه “وفر له الحماية، وسرب له العام الماضي معلومة سريّة، مفادها أن القضاء فتح تحقيقاً بحقّه، الأمر الذي سمح له بالفرار من تركيا والإفلات من قبضة الأجهزة الأمنية”، وقد نفى صويلو هذه الاتّهامات، إلا أنه تعرض لضغوط من المعارضة التي طالبته بالاستقالة، وهو ما رفضه.

ومن خلال عدة تغريدات عبر تويتر، زعم سادات بيكر أن صويلو تعاون مع مدعين عامين في محكمة الأناضول، وأن هؤلاء حققوا من وراء ذلك ثروة ضخمة.

وزير الداخلية يشكو زعيم المافيا

كان وزير الداخلية سليمان صويلو تقدم بشكوى جنائية ضد سادت بيكر إلى مكتب المدعي العام في أنقرة يوم 17 مايو، يتهمه بـ”الإهانة” و التشهير”، بعد أن بدأ زعيم المافيا في توجيه اتهامات ضده بمقاطع الفيديو.

ولاحقاً حظرت السلطات التركية تغريدات لزعيم المافيا التركي، تخص رئيس إحدى المحاكم التركية.

وبحسب تقارير إعلامية حظرت السلطات في تركيا 6 تغريدات لسادات بكر يتحدث فيها عن أسعد توكلو، رئيس محكمة أنقرة الإدارية الإقليمية.

نقل أسلحة لجبهة النصرة

كذلك أطلق بيكر مزاعم بخصوص نقله أسلحة إلى جبهة النصرة في سوريا والمصنفة كتنظيم إرهابي، بطلب من السلطات التركية. وأكد بيكر في مقطع فيديو نشره على قناته على موقع “يوتيوب”، تعاون الاستخبارات التركية مع عصابات المافيا لتهريب الأسلحة إلى مجموعات مسلحة في سوريا، خاصة جبهة النصرة.

وأوضح بيكر أن “كميات كبيرة من الأسلحة أرسلتها المخابرات التركية إلى جبهة النصرة عبر شركة الأمن التركية “سادات” المقربة من الحزب الحاكم.

وكان بيكر ينوي نشر مقطع خاص بالرئيس رجب طيب أردوغان، لكنه أرجأ نشره إلى ما بعد لقاء الرئيس التركي بنظيره الأميركي جو بايدن على هامش قمة الناتو، والذي جرى مساء الاثنين 14 يونيو.


Source link

شاهد أيضاً

الهلال يستأنف تدريباته الجماعية في معسكر النمسا

عاود الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، تدريباته الجماعية، اليوم الجمعة، بعد الفوز على نظيره …

اترك رد